Efrah Ya Qalbi

السبت، 18 أكتوبر، 2008

 

هذيان الفراق ..!!


أفترقناوليس بى أى شىء !! انا لا ازال متماسكة .. كلا .. أنا متصدعة البنيان قليلا لا .. لا شىء بى كل ما فى الامر أنه لم يعد نعم لم يعد يلقانى ولا عاد يحدثنى أنا لاأسمع الا طنين السكون وخواء الكون .. سكت الصوت وتلاشت الصورة .. كل شىء تساقط ثم انحدر فاندثر .. كلا !! اللاشياء كما هيا تذرف معى دموع الألم والأنين أين هوا !؟ كنا نرسم لوحة المستقبل ونكتب قصائد العشق بأقلام الحب نغمسها فى مداد الأمل !! أسمع صوت سيارة آه .. كنا فى نزهة .. يأخذنى من بين ذراعى ويجلسنى ثم ينطلق نجرى خلف الفراشات وسط حقول القمح تلاحقنا ضحكاتنا وتسبقنا أحلامنا !! ونسيم الربيع يداعب عيدان القمح (فتترنح
) سكرى وتأخذنا النشوى !! هنا .كلا بل هناك عند ذاك المنحنى تقابلنا تلثم العين عينا أسدلت جفونها استسلاما وخضوعا يخفق القلب ويشتعل الوجد أراه كل يوم أتبادل معه الحديث كان حديثا تصرخ الكلمات فيه بالصبابة والوجد لكن.. ثمة حديث آخر صامت بلا صوت يعلو الصوت ويدوى فى القلب انفجارا للشوق واشتعال للوجد أصطلى نارا وأكتوى .. لكنى أظمأ فأرتوى تهتز اللأشياء من حولى ..ولا شىء أسمعه لا كلام اللأهل ولا حديث الصديقات !! أشعرأنى أسيل دمعاعلى وجنات الحب هنا .. وأنى أثير يتطاير فى سماوات الوجد هناك وأنا أسرى مسرى السكون فى سراديب الصمت فهو معى وأنا معه يحملنى يروينى بأحلى النظرات !! لكنه اختفى يا ناس !! أنا لا أعرف أين ذهب !! كان معى .. فى كيانى .. دما يسرى يتدفق من القلب واليه وفى عيونى .. كان هو .. دمعا يبلل الخد وعلى شفاهى كان دائما ابتسامة تشعل أورا الوجد قال لى اننا لن نفترق واننى حياته حتى مماته واننى فى القلب حتى يشرق الغروب !! قال ذلك وغير ذلك .. هل رآه منكم أحد ؟ ألا يعلم أحد منكم أين ذهب؟ هل سافر دون أن يخبرنى ؟هل تزوج وهاجر الى بلد آخر ؟هل .. لا .. انه هنا .. انه لا يزال حيا .. حاضرا .. انى أسمعه .. صوته هذا أم رجع الصدى ؟يا لهفى عليك أيها الحبيب الساكن فى عمق القلب !! رحماك .. قل لى يا حبيبى أين انت !؟ أرحنى .. أسمعنى صوتك أرنى نفسك .. محياك طيفك !! فى ليلى الطويل يسهر المصباح واللأقداح .. والذكرى معى وعيون الليل يخبو نورها فى أدمعى بين أضلعى ان كنت قد سلوتنى فهلا أخبرتنى !! أم أنك ستعود !؟ ان كنت قد هجرت فقل لى ان كنت قد رحلت الى عالمك الآخر فلماذا لم تأخذنى معك؟ خذنى معك .. أخبو معك .. أذوب معك .. فى أضلعك أو دعنى أودعك لقد أنهينا كل شىء تخطينا كل العقبات وعبرنا كل السدود واجتزنا كل الأسوار أعددنا كل شىء الأمل هدهدناه وليدا بالشوق بين الضلوع .. والشوق أشعلناه حريقا فى خشوع كل شىء كان معدا فلماذا أنقلبت مائدة الأحلام وأنغرست شظايا البعاد فى جسر القلب؟ أين انت؟ من أخذك منى؟ قل بربك بحق الحب الذى جمع بيننا دون معاد .. أين أنت الآن ولماذا البعاد ؟ آه أيها الحبيب الغارب فى أفق الشروق سوف أبحث عنك هناك عند شواطىء البحر .. سوف أجدك هناك !هناك مراتع العشق والصبابة هناك كان اللقاء والموج والرمل والليل والنجم والقمر لكن بحر الأصيل لا يتكلم كلا ولا تكلم بحر الليل!! الصمت والسكون فى حوار أخرس الموجات تتدافع فى تراخ وخمول كأنها تنوح ولا تبوح سوف أسأل الليل والنجم والقمر كانوا معنا أيضا يعرفونه ويعرفوننى

تعليقات: إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]





<< الصفحة الرئيسية

الأرشيفات

أكتوبر 2007   نوفمبر 2007   أغسطس 2008   أكتوبر 2008   نوفمبر 2008  

This page is powered by Blogger. Isn't yours?

الاشتراك في الرسائل [Atom]